...
...

Arab Impact Factor
خاص بالمجلات التي تصدر باللغة العربية



البروفيسور وافي حاج ماجد يترأس اجتماع اللجنة المنظمة للمؤتمر الدولي الخامس لمعامل التأثير العربي

2020-01-26 23:32:43



يواصل مشروع معامل التأثير العربي استعداداته التحضيرية لمؤتمره الدولي الخامس، الذي سيعقد في جامعة جدارا – الأردن (3 – 5/ يوليو/ 2020)، برعاية اتحاد الجامعات العربية

وقد تم تشكيل لجنة منظمة للمؤتمر على أعلى مستوى، تضم نخبة من العلماء والخبراء الأكاديميين من مختلف الدول العربية، يرأسها المستشار الأكاديمي البروفيسور وافي حاج ماجد. وقد باشرت اللجنة اجتماعاتها الدورية، حيث تم عرض ومناقشة خطة العمل بجوانبها التفصيلية والآليات التنفيذية لسير أعمال الإعداد والتحضير بما يحقق النجاح المتميز في الارتقاء بمخرجات هذا المؤتمر المهم على الصعيدين العربي والدولي. كما أولت اللجنة المنظمة عناية خاصة ببرنامج حفل الافتتاح الذي سيشهد حضورا علميا ودوليا مميزا، يتم فيه تكريم نخبة رفيعة من قادة الفكر العربي، إضافة إلى الإعلان عن الفائزين بجائزة معامل التأثير العربي للعام 2020 تحت شعار: "مجلةٌ عربيةٌ متميزة باحثٌ عربيٌّ متميز" في العلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية (AIF AWARD - 2020). وكشفت اللجنة عن إحدى مفاجآت المؤتمر تشجيعا للباحثين العرب، وهي: أن جميع البحوث المقبولة سوف تنشر بعد التحكيم في مجلات مصنفة في سكوبس Scopus.
وفي هذا الإطار تؤكد اللجنة على الاهتمام الكبير بالفعاليات العلمية المقررة على هامش جلسات المؤتمر، وأبرزها: ورش العمل التي ستعقد لمساعدة المجلات العربية والمراكز المتخصصة بنشر البحوث باللغة العربية على الارتقاء إلى المعايير العالمية تمهيدًا لدخولها قاعدة البيانات الدولية المعتمدة. وكذلك الندوات العلمية الثلاث التي سيشهدها المؤتمر للمرة الأولى، وهي: ندوة رؤساء الجامعات، وندوة عمداء الكليات، وندوة رؤساء تحرير المجلات العربية المحكمة.
وسيتم خلال أعمال المؤتمر عرض لكثير من التجارب والمقترحات الوازنة والرصينة المتعلقة بتطوير البحث العلمي ومعايير النشر الأكاديمي في مختلف الاختصاصات العلمية.
ورأت اللجنة أن هذا المؤتمر السنوي يكتسب أهميته من خلال رؤيته الاستراتيجية، ورسالة معامل التأثير العربي في خدمة المجتمع العلمي العربي بمؤسساته وباحثيه، والتي تلخص فكرة هذا المشروع في جملة من الأهداف الاستراتيجية، من أبرزها:
- كسر الاحتكار الذي فرضته المؤسسات الدولية على تصنيف المجلات وحرمت منه المجلات العربية، وهو أصل الفكرة التي قام عليها المشروع.
- مساعدة المجلات التي تنشر البحوث باللغة العربية للصدور طبقًا للمعايير الدولية واعتبارها وثائق ذات صفة مرجعية، ثم إدراج محتوياتها في قاعدة بيانات الإنتاج العلمي العربي، والارتقاء بها للدخول إلى التصنيفات الدولية.
- تعريف الباحثين العرب بأبرز المجلات العلمية في تخصصاتهم الموضوعية، والكشف عن معامل التأثير الفعلي لها.
هذا ويشرف على تحقيق تلك الأهداف نخبة من العلماء والخبراء المتخصصين في مختلف المجالات العلمية، يشكلون اللجنة العلمية للمشروع - وعلى رأسهم معالي البروفيسور محمود عبد العاطي، مؤسس مشروع معامل التأثير العربي - حيث يقومون دوريًّا بتقييم المجلات العربية، ومساعدتها على تطبيق المعايير الدولية، ويصدرون تقريرًا مفصلا بصورة دورية في 15/ أكتوبر من كل عام، دون أي مقابل مادي. وقد نجح المشروع حتى الآن في مساعدة أكثر من 570 مجلة عربية لكي تصدر طبقًا للقواعد العالمية، والارتقاء بمستوى النشر فيها، واضعا نصب عينيه تحقيق هدفه الواعد بمساعدة 1250 مجلة عربية للدخول في التصنيف العالمي.
وترحب اللجنة المنظمة بالسادة العلماء والخبراء والباحثين ورؤساء تحرير المجلات والمحررين، وتدعوهم للانضمام إلى المشروع كأعضاء، وأعضاء معنويين (للمجلات ودور النشر)، بما يتيح لهم المشاركة في جميع نشاطات المشروع ونيل المزايا الكاملة الممنوحة للأعضاء (تفاصيل الاشتراك ومزايا العضوية مدرجة في الموقع الرسمي لمعامل التأثير العربي). واللجنة إذ تؤكد على أهمية المشاركة في أعمال هذا المؤتمر الحدث، فإنها تتطلع إلى تحقيق تلك الأهداف الكبيرة، والوصول إلى واقع علمي يعيد الاعتبار إلى الجهود البحثية العربية، ويعزز الثقة الدولية فيها، بما يُترجَمُ ارتقاءً بمستوى التعليم العالي في جامعاتنا العربية، ومنصة أمان لمستقبل الثقافة العربية في عصر العولمة وصراع الحضارات.